أخبار عاجلة
الرئيسية / جهات / حقوقيو دار ولد زيدوح ينددون بالمحاولات اليائسة لرموز الفساد السياسي والهادفة للنيل من استقلالية الجسم الصحفي بجهة بني ملال اخنيفرة وإسكات الأصوات الصادحة بالحق‎

حقوقيو دار ولد زيدوح ينددون بالمحاولات اليائسة لرموز الفساد السياسي والهادفة للنيل من استقلالية الجسم الصحفي بجهة بني ملال اخنيفرة وإسكات الأصوات الصادحة بالحق‎

15064014_409765652745787_1487599913_o

نواكب في المركز المغربي لحقوق الإنسان بدار ولد زيدوح واقع الإعلام بجهة بني ملال اخنيفرة ،حيث سجلنا في الآونة الأخيرة جملة من التراجعات ،تجلت في استمرار التضييق على مجموعة من الأقلام الحرة والمواقع الإعلامية الالكترونية نذكر من بينها على سبيل المثال لا الحصر موقعي اطلس سكوب وتاكسي نيوز بني ملال ،حيث أن هذا الاستهداف المبيت على يد أشخاص مشبوهين، تحوم حولهم شبهات الفساد  السياسي وسوء تدبير الشأن العام والاغتناء من نهب المال العام، وذلك على خلفية كشفها لمجموعة من الاختلالات والخروقات ،مما ينم عن روح انتقامية بغاية سياسة مكشوفة تنطوي،على محاولة تركيع الأقلام الحرة ودفعها لعدم النبش،في التجاوزات والاختلالات التي تسببت في تمييع الحقل الإعلامي والتي تخدم سياسة تكريس الفساد والاستبداد ،ففي الوقت الذي كنا نأمل فيه أن يتم ربط المسؤولية بالمحاسبة في حق كل الذين تحوم حولهم شبهات الفساد السياسي ومساءلتهم عن مصدر ثرواتهم ،فإذا بنا نصطدم بواقع مرير يتمثل في التضييق على الأقلام الحرة والجريئة والأصوات الصادحة بالحق والتي تضطلع بدورها الحقيقي في تنوير الرأي العام بكل الأحداث ،علما أن وجود الإعلام والصحافة ضروري  لتوعية المواطن  سياسيا واجتماعيا واقتصاديا ، وإحاطته علما بكل ما يهم الشأن العام، محليا ووطنيا.

وعليه فإننا في فرع المركز المغربي لحقوق الإنسان بدار ولد زيدوح نعلن للرأي العام ما يلي :

  • نعبر عن تضامننا المطلق مع المنابر الإعلامية المكتوبة والمسموعة، الورقية والالكترونية والأقلام الحرة التي تتعرض لهجمات شرسة بسبب رفضها الخضوع لمساومة لوبيات الفساد، ونعتبر استهدافها سلوكا مشينا من قبل الجهات الفاسدة التي تستهدف مصداقيتها، وتحاول إسكات أصواتها الصادحة بالحق
  • دعوتنا السلطات المعينة والمنتخبة بالجهة إلى الالتزام باحترام مبادئ حرية الإعلام واستقلالية الصحافة وحق الحصول على المعلومات باعتبار هذا الحق جزء لا يتجزأ من حق حرية التعبير، وتكملة مهمة لحرية الإعلام
  • ندعو الجهات المسؤولة للوقوف في وجه المحاولات اليائسة لرموز الفساد  السياسي والهادفة للنيل من استقلالية الجسم الصحفي وإسكات الأصوات الصادحة بالحق.
  • نذكر بأهمية حرية الإعلام والمسؤولية الملقاة على عاتق مناضلي الكلمة الحرة، من اجل الارتقاء بدور الصحافة لخدمة الديمقراطية وحقوق الإنسان

     وحرر بدار ولد زيدوح في :15/11/2016

عن المكتب المسير لفرع المركز المغربي لحقوق الإنسان بدار اولاد زيدوح

عن atrab

شاهد أيضاً

smasuprbah

النقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي تطالب بافتحاص شامل للمدرسة الوطنية العليا للمعادن بالرباط‎‎

انعقد يوم الأربعاء 14 رمضان 1439 الموافق ل 30 ماي 2018 بمقر الوزارة اجتماع بين السيد وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة من جهة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *