أخبار عاجلة
الرئيسية / جهات / مسطحة رقمية لعملية الدعم المدرسي لفائدة تلميذات وتلاميذ جهة طنجة تطوان الحسيمة ثمرة اتفاقية شراكة بين الأكاديمية ومؤسسة تمكين

مسطحة رقمية لعملية الدعم المدرسي لفائدة تلميذات وتلاميذ جهة طنجة تطوان الحسيمة ثمرة اتفاقية شراكة بين الأكاديمية ومؤسسة تمكين

Image03

احتضن مقر الأكاديمية بتطوان يوم الخميس 19 يناير الجاري مراسيم توقيع اتفاقية شراكة بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان الحسيمة في شخص مديرها ذ محمد عواج، ومؤسسة تمكين في شخص رئيسها ذ عبد الاله كاديلي، وتروم هذه الاتفاقية المساهمة في الجهود المبذولة لدعم المدارس لتحسين نوعية التعلم والارتقاء بمهارات التلميذات والتلاميذ، خصوصا خلال فترات التحضير للامتحانات.
وقد شكل اللقاء الذي حضره المديرون الإقليميون وممثلوا هيأة تنسيق التفتيش بالجهة، بالإضافة إلى رؤساء الأقسام والمصالح بالأكاديمية وبعض ممثلي وسائل الإعلام، مناسبة أشاد فيها ذ محمد عواج مدير الأكاديمية بالمجهودات المبذولة من طرف مؤسسة تمكين من أجل المساهمة في ورش النهوض بالمنظومة التربوية وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص والرفع من جودة التعلمات ونسب النجاح بما يتلاءم مع الرؤية الاستراتيجية للوزارة 2015-2030 والتعليميات الملكية السامية.
ومن جهتها قدمت ذة. ربيعة الصالحي المديرة المكلفة بالعلاقات بين مؤسسة تمكين والأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين للوزارة، عرضا مركزا حول أهداف المشروع التي تروم تلبية حاجيات المتعلمين حسب الخصوصيات ونسب التعثر، سواء بالنسبة للمستويات أو الشعب أو المسالك أو المواد، وذلك من أجل تحقيق الهدف الأسمى –مبدأ تكافؤ الفرص- والرفع من معدلات النجاح.
وارتباطا بذات الموضوع نوه ذ. عبد الاله كاديلي رئيس مؤسسة تمكين في كلمته بالمناسبة بالمستوى المهني الذي تم التعامل به مع المشروع من طرف أطر الأكاديمية، كما دعا الجميع –خاصة المجتمع المدني- إلى ضرورة الانخراط في ورش اصلاح المنظومة في ظل التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي يولي قضية التربية والتكوين المرتبة الثانية بعد قضية الوحدة الترابية للملكة.
وقد تميز هذا اللقاء بتقديم ذة ايمان البقالي المكلفة بتسيير المركز الجهوي لمنظومة الاعلام بالأكاديمية لعرض لتجربة حية  تفاعلية و مباشرة لعملية الدعم عبر المسطحة الرقمية  للبرنامج وذلك عبر ربط 3 مؤسسات تعليمية تنتمي إلى ثلاث مديريات إقليمية مختلفة  (وزان، طنجة أصيلة و تطوان)، حيث تم  اكتشاف التفاعل المباشر بين الأساتذة والتلاميذ المستفيدين من أول تجربة دعم عبر الوسائل المعلوماتية قبل أن يختتم بتدخلات الحضور الذين عبروا  عن استعدادهم للانخراط القوي من أجل انجاح المشروع و الوصول الى الأهداف المتوخاة منه.

عن atrab

شاهد أيضاً

DEVELOP

Erfoud est devenu une ville plaisante pleinement

Les habitants et les visiteurs de cette ville constatent que ce n’est plus une ville …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *