أخبار عاجلة
الرئيسية / دولية / هولاند: الإدارة الأمريكية الجديدة تشجع “الشعبوية والتطرف”

هولاند: الإدارة الأمريكية الجديدة تشجع “الشعبوية والتطرف”

1485634503

– وكالات
قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند اليوم السبت إن الإدارة الأمريكية الجديدة تشجع “الشعبوية بل والتطرف” داعيا ومعه زعماء دول في جنوب أوروبا إلى الوحدة في مواجهة عالم يزداد فيه عدم اليقين.

وقال هولاند خلال اجتماع عقد في لشبونة “علينا أن نقف جنبا إلى جنب في أوروبا.” وأضاف “الأهم هو (مسألة) الشعبوية. نوع الخطاب الصادر من الولايات المتحدة يدعو إلى الشعبوية بل وإلى التطرف.”

وكان هولاند يتحدث خلال اجتماع في لشبونة لزعماء دول جنوب أوروبا. وأظهر الاجتماع قلقا متزايدا من التهديدات التي تواجهها الوحدة الأوروبية مع انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ونمو تيار الشعبوية.

وقال الزعماء -الذي يواجهون مخاطر بدءا من أزمة اللاجئين إلى أوروبا وانتهاء ببطء النمو الاقتصادي مع ارتفاع الديون- في بيان مشترك إنهم يواجهون عالما “يزيد فيه الغموض وعدم الاستقرار” مما يجعل وحدة أوروبا أكثر أهمية.

وقالوا إن “إضعاف أوروبا ليس خيارا.”

وتضم المجموعة التي يشار إليها أحيانا باسم “نادي المتوسط” فرنسا وإيطاليا وإسبانيا والبرتغال واليونان ومالطا وقبرص.

ولم يتحدث أي من باقي الزعماء عن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مباشرة لكنهم أكدوا تصميمهم على مواجهة سياسات التجارة الحمائية التي يروج لها ترامب.

وقال البيان “نحتاج لوضع سياسة تجارية صارمة تعتمد على التبادل العادل والترويج لمعاييرنا وحماية أنماط معيشتنا.”

والمخاوف مما يمكن أن تتسبب فيه الشعبوية من زيادة تقويض للاتحاد الأوروبي هي محور التهديدات لمستقبل الحكومات الحالية خلال انتخابات ستجرى هذا العام في هولندا وفرنسا وألمانيا.

عن atrab

شاهد أيضاً

files

مبالغ مالية “غامضة” في المراحيض بجنيف

  عثر محققون في جنيف على عشرات الآلاف من اليورو في المجارير بعدما تم التخلص …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *