أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / أبهذا البرلمان نصل لضفة الأمان ؟؟؟ 9 من 10

أبهذا البرلمان نصل لضفة الأمان ؟؟؟ 9 من 10

من الرباط : مصطفى منيغ
لو قطعوا افريقيا شبراً شبراً مشياً على الأقدام ، ما صَدَّقْنا أنهم فعلوا ذلك من أجل الملف الصحراوي الممدودة أوراقه على مسافة الأربعين أو ما سيزيد على ذلك من الأعوام . فتلك قضية محسومة أمرها بين النظامين المتجاورين في الجزائر والمغرب من أجل التحكم في جبهتيهما الداخليتين الموَحِّد كان بينهما الإسلام ، رسول الإخاء حافظ الوئام ، الآن تعرت المحظورات بما ينقض بينهما سابق اتفاق بالمعسول من الكلام ، ليختارا ما سيراه الشعبين العظيمين المغربي والجزائري كحل أقوم ، أو لتُقرأ الفاتحة على روح السلام ، الخارج عن مناورات الحكام ، الداخل أحب من أحب وكره من كره في حرمة الشعوب سيدة نفسها كانت وستبقى على الدوام .
… الحل كامن شكلاً ومضموناً داخل الصحراء نفسها، لا أدعي هذا عن فراغ، بل هي جولة قمتُ بها لألمس العمق، وارتاحَ للحقيقة، وأدوِّنَ على صفحات ذاكرتي ما أرجعُ إليه خزاناً لصورٍ مأخوذة بدِقَّة، دقيقة بدقيقة.
وأسأل أين ذهب ذاك الالتزام المبدئي الذي ما عُرفت الوطنية الصادقة بغيره ، “ألاَّ نفرِّط في حبة رمل من أرضنا” ، وبالأحرى أن تكون هذه “الحبة” من رمال الصحراء المسترجعة بفضل الشعب المغربي البطل الشجاع المحصن بالإسلام الرافع في خشوع القرآن المتقدم بواسطة 350.000 من أبنائه الصالحين ومن الجنسين في نظام وانتظام ليحقق المعجزة التي لا تزال جوانب هامة منها لم تُعرف لحد الساعة، استغل صمتنا عليها مَن ظنَّ أن ريش ذكر الطاووس، عيون المغاربة لا تميِّزُ بين الأصلي الطبيعي منها والمُزيف المُصطنع من أجل التباهي في المناسبات الوطنية لا غير، أين ذهب الالتزام الأخلاقي المرتبط بنقاء الضمير وشيمة حب الوطن ؟؟؟، هناك في “العيون” من يبيع الرمال الصحراوية المغربية وبالأطنان واضعا ًثمنها في جيبه ، أكنا نتعذب ونتألم ونذوب داخل قلب الجزائر لحظة بلحظة كشمعة نحترقُ بما فينا من لحم ودم فدى تحرير الصحراء بإنجاح المسيرة الخضراء من أجل أن يتاجر فرد برمالها ؟؟؟، أليس هذا وحده كافيا ليعلم الشعب المغربي بمنكر طاغي وسط بلدة عزيزة علينا في الجنوب تُضاف لمفاسد سياسية سائدة في أخرى تمثل واجهتنا المُطِلَّة على مضيق جبل طارق ؟؟؟، طبعاً الشعب يعلم لكنه صابر عن حكمة آخرها بمشيئة الرحمان الرحيم نِعمة ، أما البرلمان النائم في أمان، له برئاسته الاشتراكية الجديدة برنامج دراسة تشبه تلك التي قام بها المعني حين رئاسته “الشباب والمستقبل “الغير المنتهية لشيء ، قد تُستغل هذه الأيام والمؤسسة الدستورية في حالة نقاهة ، بعد مجهود المصادقة، بتلك السرعة الفائقة، على وثيقة قانون تأسيسي للإتحاد الإفريقي ،الذي بذلته ، ادخلها التاريخ من باب الاحتياط ، ربما انتبهت إلى ملف الصحراء وعقدت جلسات مكاشفة ومصالحة بين الفرقاء بأسلوب يستشير فيه المسؤول ذوي الاختصاص الراغبين في وضع النقط على الحروف وبالمجان، حبا في تخليص المغاربة ممّا هم فيه (الذي لا يختلف عليه شخصان) من ظلم و حيف وقهر واحتقار واستغلال بشع أكثر من البشاعة ببشاعة أبشع، وأزيد على الزائد بزيادة زائدة .(يتبع)
مصطفى منيغ
Mustapha MOUNIRH

عن Fadwa rachidi

شاهد أيضاً

files (5)

الإمارات: لا حل لقضية الصحراء إلا في إطار سيادة المغرب ووحدته الترابية

  أكدت دولة الامارات العربية المتحدة، اليوم الثلاثاء، أن إيجاد حل لقضية الصحراء المغربية، لا يمكن أن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *