أخبار عاجلة
الرئيسية / حوادث / خوفا من مصادرتها، الخبير المحاسب عز العرب سلاوي يسجل أملاكه في أسماء أقربائه بفاس

خوفا من مصادرتها، الخبير المحاسب عز العرب سلاوي يسجل أملاكه في أسماء أقربائه بفاس

loi

علال بنعبد الله اليزيدي- فاس

أثار قرار سحب جواز السفر من  الخبير المحاسب عز العرب سلاوي من طرف ابتدائية فاس بتاريخ 15 فبراير الجاري، وإغلاق الحدود في وجهه مع كفالة مالية قدرها 100 ألف درهم وإبقائه تحت المراقبة إلى حين الانتهاء من عملية البحث النهائي في شأن التهم المنسوبة له والذي تطرقنا إلي ملف متابعته قبل بضعة أيام على خلفية اتهامه بخيانة الأمانة والمشاركة في خيانة الأمانة بواسطة التزوير في محاضر محاسباتية.

القرار أثار جملة من التساؤلات المشروعة والمثيرة لدى الرأي العام والمراقبين والمهتمين، وهي موجهة أساسا إلى الادارة العامة للضرائب بالرباط والهيأة الوطنية للخبراء المحاسبين بالمغرب وإلى كل من يعنيهم الأمر.

المراقبون ذاتهم يتساءلون عن ماهية التدابير التي اتخذتها أو ستتخذها إدارة الضرائب في حق الشركات التي كان المتهم عز العرب سلاوي مراقبا لمحاسبتها « commissaire aux comptes » والتي كان يسلمها شهادات صحة المحاسبة على خلفية متابعته من طرف قاضي التحقيق بابتدائية فاس.

ودعا ذات المراقبين والمهتمين إدارة الضرائب المركزية إلى ضرورة التحرك  في اتجاه مراجعة عاجلة لمحاسبة جميع الشركات التي كان المتهم يشرف على محاسبتها، خاصة وأن مصدر من داخل إدارة الضرائب كشف أن هذه الأخيرة توصلت بمحضر الضابطة القضائية الذي يتضمن اعترافات الضنين التي يقر فيها بأنه تورط في تهريب مبالغ ضخمة تقدر بأكثر من مليون درهم سنويا من الوعاءات الضريبية الشيء الذي تسبب في حرمان صندوق إدارة الضرائب من أموال طائلة، ولفت ذات المصدر أن إدارة الضرائب باشرت فتح تحقيق في الموضوع طبقا للقوانين المعمول بها.

وفي السياق ذاته، تساءل عدد من المهتمين بمجال المال والأعمال عن  الخطوات والتدابير التي ستتخذها الهيأة الوطنية للخبراء المحاسبين بالمغرب حيال الضنين الذي كان يمارس مهامه بترخيص منها، خاصة وأنه من خلال عدد من المستندات اتضح أن المتهم يشتبه في تورطه في تزوير عدد مهم من المحاضر المحاسباتية لعدد كبير من الشركات التي كان يشرف على مراقبة محاسبتها، وحرمان إدارة الضرائب من مبالغ ضخمة من خلال تورطه في تهريب مبالغ طائلة من الوعاءات الضريبية للشركة التي يشرف على تدبير شؤونها بواسطة التحايل على القانون، بحسب تصريحاته المتضمنة في محضر الضابطة القضائية.

 

إلى ذلك علم من مصادر جد مطلعة أن الضنين يحاول التسابق مع الزمن لتمليك وتوهيب ممتلكاته في أسماء أفراد من عائلته كاجراء احتياطي واحترازي  تفاديا لمصادرتها من قبل الادارات المختصة سيما إدارة الضرائب المركزية، وهذا الاجراء يعتبره المختصين في علم الاجتماع وعلم النفس دليل قاطع على تورطه في التهم المنسوبة اليه.

 

عن atrab

شاهد أيضاً

المكتب-المركزي-للابحاث-القضائية-الخيام-تصوير-رزقو-2-474x340

“FBI” المغرب يفكك 49 خلية إرهابية.. ويعتقل مئات “الداعشيين”

تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية سنة 2017 من تفکیك تسع خلايا إرھابیة، وإيقاف 186 إرھابیا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *