أخبار عاجلة
الرئيسية / محليات / أعوان الحراسة و النظافة بتندرارة ينتظرون صرف مستحقاتهم المالية

أعوان الحراسة و النظافة بتندرارة ينتظرون صرف مستحقاتهم المالية

download

الطيب الشكري

بكثير من الترقب ينتظر أعوان الحراسة و النظافة العاملين بعدد من المؤسسات التعليمية بالجماعة القروية تندرارة بإقليم فجيج صرف مستحقاتهم المالية بعد الوعد الذي قطعه الكاتب العام لولاية الجهة الشرقية في لقائه بالمحتجين الستة بأن يتم صرف مستحقاتهم يوم تاسع مارس الحالي بعد أن تكفلت الولاية بتغذيتهم و أيضا بضمان عودتهم الى تندرارة ، هذا و قد كانت ” الاتحاد الاشتراكي ” السباقة الى استقبال المحتجين خلال وصولهم الى مدينة عين بني مطهر بعد مسيرة على الأقدام انطلقت من الجماعة القروية تندرارة عشية يوم السبت 18 فبراير 2017و ذلك احتجاجا على عدم صرف مستحقاتهم المالية و عدم تجاوب السلطة المحلية مع مطالبهم بعد دخولهم في اعتصام أمام مقر قيادة تندرارة ، الجريدة و في سياق تتبعها لهذا الملف الذي يتفاعل في مختلف أقاليم الجهة التقت بالمحتجين على مشارف مدينة عين بني مطهر حيث صرح أحد أعوان الحراسة للجريدة بأن تنظيمهم لمسيرة مشيا على الأقدام جاء بعد فشل كل المساعي لتطويق هذا الملف الذي يجترونه منذ سنوات و بنفس الأسلوب المتمثل في أداء أجرة شهر و بعدها يكون التماطل و التسويف لأشهر عدة كما ندد بعملية الانتقاء و المحاباة التي تعرفها عملية تسوية الوضعية المالية لأعوان الحراسة و النظافة معتبرا أن المساس بالأجر هو بمثابة خط أحمر محملا المسؤولية الكاملة لعامل اقليم فجيج و للسلطة المحلية بقيادة تندرارة و التي لم تكلف نفسها عناء فتح حوار جدي و مسؤول مع المحتجين الأمر الذي دفعهم الى الاقدام على هذه الخطوة التصعيدية  في محاولة جادة لإسماع صوتهم و معاناتهم جراء التأخر الحاصل في صرف مستحقاتهم المالية لما يفوق الأربعة أشهر ،فهل ستفي الجهات المسؤولة بوعودها و تضغط من اجل ان تفي شركات المناولة بالتزاماتها اتجاه العمال الستة في الآجال القانونية ام ان الامر سيبقى على حاله و يدخل العمال في دوامة  البحث عن من ينصفهم و يقف الى جانبهم في الخطوات النضالية الاخرى و التي قد يلجأ اليها في حالة استمرار هذه المعاناة .

 

عن atrab

شاهد أيضاً

????????????????????????????????????

رئيس جماعة وجدة يستقبل سفير بولونيا ويعرض عليه شراكة تعاون‎

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *