أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / جلالة الملك وضع إفريقيا في صلب أولويات المملكة المغربية

جلالة الملك وضع إفريقيا في صلب أولويات المملكة المغربية

1490777925

جلالة الملك يتوسط الزعماء الافارقة خلال قمة العمل الافريقي بمراكش

أكد السفير المدير العام للوكالة المغربية للتعاون الدولي، محمد مثقال، أمس الثلاثاء بالرباط، أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس جعل إفريقيا في صلب أولويات المملكة.

وأشار مثقال، في كلمة خلال حفل غداء على شرف السفراء الأفارقة بالمغرب، بمناسبة التظاهرة الثقافية والفنية “إشعاع إفريقيا في العاصمة”، إلى أن هذا المعرض يندرج في سياق التوجيهات الملكية السامية الرامية إلى تعزيز التعاون جنوب- جنوب خدمة لبلدان إفريقيا جنوب الصحراء، مسجلا أن إفريقيا شكلت على الدوام أولوية بالنسبة لجلالة الملك وبالنسبة للمملكة المغربية.

وأشاد بكون المغرب يعيش اليوم، “لحظة هامة تتزامن مع عودة المملكة إلى أسرتها المؤسسية ممثلة في الاتحاد الإفريقي”، معربا عن افتخار الوكالة المغربية للتعاون الدولي ومجموع أطرها بمواكبة السفراء الأفارقة في هذه التظاهرة.

من جهته، قال رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف، المهدي قطبي، إن هذه التظاهرة، التي تأتي في سياق السياسة الإفريقية التي وضعها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، تعد مناسبة لللاحتفاء بعودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي.

من جانبه، نوه سفير الغابون، عبد الرزاق غي كامبوغو، بهذه المبادرة “المهمة”، مسلطا الضوء على المساهمة القيمة للثقافة، التي تمكن الشعوب من التعارف والتبادل، داعيا إلى استثمار الثقافة كدعامة لإرساء تعاون لا متمركز.

يذكر أن عددا من فضاءات مدينة الرباط تحتضن تظاهرة “إشعاع إفريقيا في العاصمة”، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بمبادرة من المؤسسة الوطنية لمتاحف المغرب بتعاون مع عدة فاعلين ثقافيين ومؤسساتيين بالمملكة، ما بين 28 مارس الجاري و28 أبريل المقبل، خاصة متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر ودار الفنون وسينما النهضة ومسرح محمد الخامس .

وتتميز هذه التظاهرة بتنظيم عدة أنشطة، خاصة معارض للفنون التشكيلية و القطع التراثية، وحفلات موسيقية وعروض أفلام، وندوات .

عن atrab

شاهد أيضاً

1

انعقاد اول مؤتمر اقتصادي وتجاري في إيطاليا حول افريقيا، والحقوقية بدران تدعو الحضور للاستثمار في المغرب.‎

بقلم:ذ. محمد بدران   في تعتيم اعلامي كما العادة وفي صمت ممنهج ليس وليد الساعة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *