أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / زيرو ديمرقراطية في الجزائر و مسرحية قديمة و تتجدد إسمها الصندوقراطية

زيرو ديمرقراطية في الجزائر و مسرحية قديمة و تتجدد إسمها الصندوقراطية

الانتخابات الجزائرية

 

إبن عيسى

تربط الحكومة تحقيق الاستقرار في البلاد بالمشاركة الشعبية في الانتخابات، والحقيقة أن من يربط استقرار الجزائر بالانتخابات، كمن يعقل ناقته بقشة. كل التجارب الانتخابية  في الجزائر لم تنجز الاستقرار والأمن في الجزائر، وكل الانتخابات كانت مدججة بما يكفي من التضليل الذي يوهم بالتحول والتغيير، وينتهي إلى مجرد مرحلة انتقالية، ذلك أن الصندوقراطية لا تصنع الاستقرار حين يكون الاستحقاق الانتخابي مجرد محاولة من السلطة لانتقاء شركاء لها في مشروع انتقالي، الاستقرار كما متعارف عيه عالميا  يرتبط بالمنجز التنموي ، وتحرير المبادرة الاقتصادية للإنسان دون اعتبارات الولاء السياسي، وتعزيز الانتماء عبر تكافؤ الفرص أمام الجميع، والشفافية في التسيير. والانتخابات  في الديموقراطيات سلوك مدني، لوحة جميلة تعكس تدافع الألوان الحزبية والأفكار السياسية، لكن هذه اللوحة الجميلة تحتاج إلى حائط ديمقراطي تعلق عليه، لتضفي جمالية على المكان وتعزز الثقة في المرحلة، المؤسف أنه لا يوجد من هذا الحائط المهشم في الجزائر ما يكفي لتعليق هذه اللوحة،.على مدار خمسين عاما أو يزيد، تتمسك  المافيا العسكرية الجزائرية  الحاكمة بدور ذلك الأب الذي يذهب إلى السوق مرة في الأسبوع، ليأتي لصبيته بالحلوى، دون أن يدرك مع مرور الزمن أنهم صاروا أكبر من الحلوى، وباتوا يعرفون الطريق إلى السوق نفسها، كذلك السلطة في الجزائر، تعود مع كل استحقاق انتخابي من بورصة الإصلاحات، ليجد الجزائريون أن في “القفة” سروالا مخروقا، وحذاء مفردا، وبقايا “مصروف” من ريع النفط ليس إلا.

عن atrab

شاهد أيضاً

files (3)

المغرب يعتبر أن التأخر في حل القضايا العربية يؤثر سلبا على المنطقة

قال سفير المغرب في اليونان سمير الدهر،اليوم الخميس في رودوس إن المملكة المغربية تعتبر أن التأخر في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *