أخبار عاجلة
الرئيسية / محليات / العنف داخل المؤسسات التعليمية: موضوع يوم تحسيسي بثانوية عبد الرحمان حجيرة الإعدادية.!

العنف داخل المؤسسات التعليمية: موضوع يوم تحسيسي بثانوية عبد الرحمان حجيرة الإعدادية.!

20170425_151653 20170425_161056 20170425_163940 20170425_165755 20170425_170641

وجدة: محمد بلبشير.

     احتضنت ثانوية عبد الرحمان حجيرة الإعدادية التابعة لنفوذ المديرية الإقليمية لأكاديمية جهة الشرق للتربية و التكوين يوما تحسيسيا حول ظاهرة العنف المدرسي داخل المؤسسات التعليمية يوم الثلاثاء 25 أبريل 2017 . و أطر اللقاء وفد هام من أطر ولاية أمن وجدة: العميد الحسن النجاري، ضابط الأمن محمد السوسي، ضابط الأمن حسن بيطار، ضابط الأمن حسن فوال، ضابط شرطة الورداني، مقدم شرطة نجاة أوسعيد و حارس أمن إكرام كعموشي، و بحضور ذ. عبد الحكيم بوطيبي رئيس المؤسسة و عدد من الأطر الإدارية و التربوية، و قد استفاد من هذا اللقاء التحسيسي أزيد من 250 من تلميذات و تلاميذ المؤسسة من مختلف المستويات..

     و تميز اللقاء بعرض العميد النجاري الذي تناول من خلاله نظام التعليم الحالي و العنف المدرسي، و هو الموضوع الذي استهله المتحدث بتقديم شريط فيديو للتأمل و استحضار أهمية التحسيس بموضوع العنف المدرسي و مدى مقاربة الوضوح و التواصل و نبذ الغموض و الكتمان.. وتمحور العرض الذي أطره عميد الشرطة الحسن نجاري، حول تحديد مفهوم العنف المدرسي، وأسبابه وتجلياته بالمؤسسات التعليمية، والسبل الكفيلة بمكافحة هذه الظاهرة التي أصبحت تتفاقم خلال الآونة الأخيرة، كما أشار نجاري عن كيفية التواصل الايجابي بين التلاميذ والأطر التربوية والأمنية من أجل الحد من مظاهر العنف، سواء المدرسي الأسري و الاجتماعي. و تم تقديم فيلم قصير بعنوان “القسم 8” الذي يعالج ظاهرة العنف المدرسي و هو الفيلم الذي أثر في نفوس التلاميذ.. و تميز اللقاء التفاعلي الذي استغرق أزيد من ساعتين، بتدخلات مكثفة للتلميذات والتلاميذ، في مناقشة مختلف جوانب ظاهرة العنف المدرسي، أجاب من خلالها عميد الشرطة المشرف على الخلية المكلفة بالحملات التحسيسية بالوسط المدرسي الحسن النجاري ممثلا لولاية أمن وجدة، عن مختلف التساؤلات التي تهم الحملات الوقائية والتطهيرية التي تنظمها المنطقة الإقليمية للأمن في محيط المؤسسات التعليمية، حرصا على سلامة المتمدرسين والعاملين بقطاع التربية والتكوين.  و أكد نجاري على ضرورة توفر الرؤية الشمولية للموضوع، و عدم تحميل المسؤولية  لطرف دون الآخر، ففي بعض الأحيان يكون المدرس نفسه ضحية عنف واعتداء من طرف المتمدرسين، من هذا المنطلق، لابد من المقاربة الشمولية للموضوع ومن كل الجوانب. و سهر على تسيير اللقاء وإدارته بمهنية عالية إلى جانب العميد نجاري كل الأطر الأمنية المرافقين له لتعم الفائدة وسط التلاميذ والتلميذات الذين تفاعلوا بشكل إيجابي مع هذه العروض التحسيسية.. و قد أبان كل التلاميذ على تفهمهم الموضوع و استيعابهم للرسالة التي وجهها لهم الطاقم الأمني كما تم تكريم تلميذ استعرض كل محاور اللقاء حيث قدمت له جائزة من إدارة المؤسسة.. و اختتم اللقاء بترديد النشيد الوطني..

عن atrab

شاهد أيضاً

بيان صادر عن الجمع العام للفرع المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الشرق‎

وجدة، في: 08 يونيو 2018 بيـــــــان الجمع العام بدعوة من المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *