أخبار عاجلة
الرئيسية / فن وثقافة / “تخييلة ” بساحة الثورة ببني خلاد و جمهور غفير (أكثرمن2000 شخص): الحكواتي ” يا سامعين ” (18 جوان).. و مهرجان الأضواء ” لوميناريا “( يوم 22 جوان)..

“تخييلة ” بساحة الثورة ببني خلاد و جمهور غفير (أكثرمن2000 شخص): الحكواتي ” يا سامعين ” (18 جوان).. و مهرجان الأضواء ” لوميناريا “( يوم 22 جوان)..

 

 

unnamed (1)

 

شمس الدين العوني

 

انطلقت مختلف الأنشطة المشكلة لتظاهرة ” نيارة2  ” الابداعية بمدينة بني خلاد الواقعة بجهة الوطن القبلي شرق البلاد التونسية و كانت البداية يوم 6 جوان بالرسم على الجدران للفنان حسين معلال ضمن اضفاء جماليات معينة على المكان و في فضاءات مفتوحة و عمومية كانت الأنشطة قي تفاعلاتها مع الجمهور و ذك بدعم منوزارة الثقافة و مندوبية نابل الثقافية و بلدية بني خلاد و نادي الفروسية و مؤسسات أخرى ضمن مشروع تونس مدينة الفنون ..كان  الموعد الاثنين 12 جوان مع عرض قياسي بعنوان ” تخييلة ” ليسر محمود و مجموعة من الفنانين في سياق العلاقة بين التراث و رمزية المكان و تكريما للراحل فقيد الفروسية محرز بن ميلاد  و يكون يوم 18 جوان الموعد مع الحكواتي ” يا سامعين ” لاسكندر بن علي و هو بمثابة سرد لأفصوصات وسط مدينة بني خلاد و هناك عرض فرجوي  تشكيلي “بلاستيك ” لمجموعة  “قرباجة”  يلخص الواقع السياسي و الاجتماعي بطريقة فنية و تشكيلية و يوم 22 جوان مهرجان الأضواء ” لوميناريا ” و فيه أبعاد تشكيلية و جمالية و فلسفية..و تأتي نيارة 2 بعد نيارة 1 لسنة 2016 حيث تقول  صاحبة العمل بخصوص هذا التوجه في العلاقة بين التراث و الفن “…” تخييلة ” هو عرض قياسي قدم بساحة الثورة ببني خلاد يوم 12 جوان 2017 و هو ثاني فقرات تظاهرة “النيارة-2 ” التي تندرج ضمن مشروع مدن الفنون و هو عبارة عن عرض فني مستوحى من الذاكرة المحلية وفي علاقة وطيدة بالفضاء الذي قدم فيه و هو ما كان سابقا فضاء قصر دار سعيد : نواة المدينة العتيقة لبني خلاد ، ليصبح بعد ذلك الرحبة ، ثم ساحة الثورة حاليا. و لئن نهل العرض مقوماته من زخم الذاكرة المحلية الا أنه تخير لنفسه الانخراط في أساليب تعبير الفن الحديث بما في ذلك التعبير الجسماني و التقنيات الضوئية و الصوتية…تخير العرض اسم ” تخييلة ” بعد بحث في الألفاظ  ونحت في المعنى حاولنا من خلاله ادغام كلمة “الخيال” بكلمة “الخيالي”..وقد يكون هذا الادغام متولدا عن مرجعية نظرية لأصول الصورة التي تعود بنا الى تاريخ اليونان العتيق و قصة ابنة الخزاف “ديبوتاد” “Dibutade”  اذ سطرت الحبيبة برمح فارسها ظلاله الملقاة على الحائط لتخلد شكله و ذكراه قبل الرحيل الى الحرب و الى المجهول فيتحول شكل الفارس و هو على صهوة حصانه الى حقيقة مرسومة و تتحول حقيقة الفارس المرسومة الى خيال.
وبين ثنائية الحقيقة والخيال امتد عرض ” تخييلة ” على طول الرحبة ليتراوح بين صورة افتراضية و صورة حقيقية للفارس الغائب الحاضر “محرز بن ميلاد ” مصورا بنسيجه الشفاف حركة خطية لولبية تصاعدية تنسج أشكالا موردة حينا ومنكمشة أحيانا أخرى الى أن يصل النسيج الأبيض الشفاف الى منتهاه فيرفع البساط الأبيض على ما تخلد بالذمة ليرفعه في حركة جليلة توثق الصلة بين الفارس و فرسه و تحث و تنقب على تصورات متجددة للمخزون الثقافي المغمور.. شكل ” تخييلة ” جزءا من التظاهرة الثقافية ” النيارة ” حيث انخرطت ضمن التمشي الذي عاهدت به نفسي في أن افعّل اختصاصي في مجتمعي الضيق انطلاقا من تأصيل الخصوصيات المحلية و تثمينها وتوطيد الصلة بين الفن و بلدتي. و رغم الإمكانيات المعوزة و في ظل غياب فضاء ثقافي في بني خلاد استقطبت ” النيارة ” العديد من الأنظار و حركت المجتمع و لاقت استحسان الجمهور الذي غصت به ساحة الثورة حيث نجاوز عدده المتابعين للعرض 2000 شخصا…”.. نعم وهكذا هي المدينة تتجمل بفعل التشكيل و الفنون ..جدران و قباب و واجهات و غيرها فعل الفنانون فعلهو فيها و بها في حوار و جدلية هي الترجمان للفن حين يقرأ المكان عبر الذاكرة و الرموز و التواريخ  و التراثحيث اللعبة الوجدانية الجمالية العالية.

عن Fadwa rachidi

شاهد أيضاً

WhatsApp Image 2018-04-20 at 00.55.02

المنتج الكبير محسن جابر يتعاقد مع المطرب المغربي عبدالحفيظ الدوزي

تعاقدت شركة “مزيكا” لصاحبها المنتج الكبير محسن جابر مع الفنان العالمي “عبد الحفيظ الدوزى” نجم …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *