أخبار عاجلة
الرئيسية / حوادث / أصدقاء شاب قضى غرقا بالحسيمة يروون تفاصيل وفاته

أصدقاء شاب قضى غرقا بالحسيمة يروون تفاصيل وفاته

19510196_234162190423948_6217976227770872363_n-1-504x362


في أول تصريح لهما، خرج كل من رضى الوفراسي وعمران الخطابي،  صديقا الشاب أيمن بولمحند الذي توفي غرقاً أول يوم أمس الأحد، بشاطئ الحسيمة، ليقدما روايتهما بخصوص وفاة صديقهم الذي رافقهم في رحلة “الغوص” قبل غرقه.

وتحدث الوفراسي عن ملابسات الحادث، بالقول، إنه وبعد اكتشافهم أن صديقهم الذي رافقهم في رحلة الغوص لم يعد إلى الشاطئ، قاما في الساعة التاسعة إلا ربع ليلا بإعلام رجال الوقاية المدنية بالحادث، لكن هذه الأخيرة “رفضت بحجة أنها لا يمكن أن تتدخل ليلا للبحث عن الضحية إلا بعد حلول اليوم الموالي”. على حد قول صديق الراحل.

وتابع المتحدث ذاته، أنهما قاما بعد ذلك بإعلام الشرطة بالمدينة والتي وجهتهم إلى مركز الدرك الملكي بـ”ماربيا” الحسيمة، والتي قامت قواتها بمحاولة البحث عن الشاب أيمن ما بين العاشرة ليلاً إلى الثانية صباحا دون أن تعثر عليه.

وأكد المتحدث، في فيديو نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، أن أصدقاء الشاب الغريق هم من عثروا على جثته في اليوم الموالي، بعد خروجهم فجراً بشكل تطوعي وبالتنسيق مع جمعية شباب الريف.

كما نفى المتحدث أي علاقة سابقة لهم بجمعية شباب الريف، مؤكدا أنهم رفقة صديقهم أيمن، واجهوا صعوبة في ارتداء بعض المعدات قبل الدخول إلى البحر، مما دفعهم إلى طلب مساعدة جمعية شباب الريف التي استجابت لهم.

وكان الشاب أيمن قد لفظ في الساعات الأولى من صباح يوم الأحد، أنفاسه الأخيرة، غرقاً في شاطئ كالابونيتا في الحسيمة، خلال استمتاعه بالغوص مع عدد من الأصدقاء.

وتشير المعلومات المتوفرة، إلى أن أيمن البالغ من العمر 18 سنة، اختفى عن الأنظار منذ الثانية بعد زوال أمس السبت، وحاول عدد من أبناء البحث عنه، قبل أن يتم انتشال جثته.

وفاة أيمن كانت قد خلفت احتجاجات داخل المدينة، حيث حمل المتظاهرون الوقاية المدنية “مسؤولية مقتله بعدم تقديمها للمساعدة”.

عن atrab

شاهد أيضاً

2201412111541-474x340

انتحار أصغر جندي بريطاني شارك في غزو العراق

قالت صحيفة “تيلغراف” البريطانية، إن أصغر جندي شارك في حرب العراق أقدم على الانتحار. وأوضحت …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *