أخبار عاجلة
الرئيسية / فن وثقافة / يحتفي بالزي التقليدي باعتباره رافدا ثقافيا لغرب المتوسط مهرجان “لبلوزة” يعزز عمق الهوية والذاكرة الشرقية

يحتفي بالزي التقليدي باعتباره رافدا ثقافيا لغرب المتوسط مهرجان “لبلوزة” يعزز عمق الهوية والذاكرة الشرقية

21361040_859471414219780_1225765781_n 21362951_859471300886458_1944037632_n

 

 

تنطلق يوم غد الخميس 07 شتنبر 2017 بوجدة، فعاليات النسخة الرابعة لمهرجان “لبلوزة”، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، بشعار : ” لبلوزة رافد ثقافي لغرب المتوسط “، وذلك بمشاركة عدد من دول غرب المتوسط ك: إسبانيا، البرتغال، فرنسا، إيطاليا، اليونان، تونس، الجزائر، فضلا عن غينيا بيساو المتمثل حضورها كضيفة شرف، ناهيك عن البلد المنظم المغرب.

وتهدف الجمعية الشرقية للتنمية خلال الطبعة الرابعة من مهرجان “لبلوزة” إلى رد الاعتبار للبلوزة كزي مغربي تقليدي، وتطويرها من خلال إدخال تصاميم عصرية جديدة عليها تجعلها تواكب العصر الحديث، وتتماشى والخصوصية الشرقية، عبر إعادة التكوين في مجالات الفصالة والخياطة واختيار التصاميم المناسبة التي يتم الإقبال عليها، وذلك بهدف الرقي بالمستوى الفني والجمالي لهذه الصناعة العتيقة التي تندرج في إطار الصناعة التقليدية المغربية المتميزة، والسعي من جهة أخرى إلى التعريف بها في المحافل الوطنية والدولية، وذلك من خلال برنامج يتمثل في : تنظيم معارض وندوات، وعروض أزياء للباس لبلوزة بحضور مهم لمجموعة من المصممين والفنانين والمثقفين من دول غرب المتوسط، وتتوج التظاهرة عدد من المصممين والمصممات المتفوقين في المسابقة الوطنية في مجال إبداع ”لبلوزة” التي نظمت في وقت سابق من طرف الجمعية الشرقية.

وفي نفس السياق، أكدت لطيفة منتبه رئيسة الجمعية الشرقية للتنمية ومديرة المهرجان، خلال الندوة الصحفية التي نظمت بمسرح محمد السادس بوجدة قبيل انطلاق فعاليات الملتقى، أنها تسعى جاهدة إلى تطوير تصاميم فن لباس “لبلوزة” الوجدية التي لا طالما تميزت بها المنطقة، ورد الاعتبار إليها كونها زي مغربي تقليدي أصيل متوارث عبر العصور والأجيال.

مضيفة، أن زي “لبلوزة” يعكس عمق الهوية والذاكرة الشرقية الضاربة في عمق التاريخ، بما أن اللباس اشتهر منذ القدم برونقه وجماليته ودقة تصاميمه، مشيرة، على ضرورة الاهتمام بالزي التقليدي الأصيل للمنطقة، كون أن اللباس بات يشع صيته جهويا وطنيا ودوليا، وذلك بفضل مجموعة من المصممين الذين أعطوا لمسة عصرية وجديدة لزي لبلوزة، ليحتل بذلك الريادة في الأعراس الوجدية على وجه الخصوص، والأفراح المغربية على وجه العموم.

ويشار، إلى أن مهرجان “لبلوزة” في دورته الرابعة والمزمع تنظيمه من 07 إلى غاية 10 شتنبر الحالي بحديقة الأميرة لالة مريم، ومسرح محمد السادس، وبإحدى قاعات الحفلات، يؤكد حضوره الوازن وعمق فقراته في مجموعة من الفضاءات بالمدينة الألفية وجدة.

        

عن atrab

شاهد أيضاً

العدد 109 من مجلة المسار

حضور عربي و دولي والاتحاد حضن ثقافي للكتاب ضمن مكاناتهم الرمزية و الواقعية..

قبيل مؤتمر اتحاد الكتاب التونسيين : حضور عربي و دولي والاتحاد حضن ثقافي للكتاب ضمن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *