أخبار عاجلة
الرئيسية / جهات / مصدر تعليمي : لمصلحة من إفشال الدخول المدرسي الحالي بتارودانت؟

مصدر تعليمي : لمصلحة من إفشال الدخول المدرسي الحالي بتارودانت؟

أفادنا مصدر تعليمي أن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة راسلت خلال الأسبوع الحالي المديرية الإقليمية للوزارة بتارودانت بخصوص مدها بلائحة اسمية ل 56 أستاذ متعاقد، بعد أن تم تعيين جميع الأساتذة المتعاقدين في المناصب الشاغرة لسد الخصاص المهول الذي يعرفه الإقليم كل موسم دراسي.

وأضاف المصدر أن المراسلة الأكاديمية هذه أربكت تدبير الموارد البشرية على مستوى المديرية الإقليمية للوزارة هذه الأخيرة التي تحاول جاهدة ضبط البنية التربوية للمؤسسات التعليمية التابعة لها، وتغطية الخصاص من الموارد البشرية، ودون أدنى توقع لذلك حدث ما لم يكن في الحسبان.

وتابع المصدر والمديرية الإقليمية منشغلة بمراجعة البنية التربوية للمؤسسات التعليمية لإيجاد حل مناسب يحفظ لها دخولا مدرسيا ناجحا وضمان أستاذ لكل فصل دراسي، تفاجئ مرة أخرى بأسماء 56 أستاذ متعاقد عليها أن تدعوهم للالتحاق بمقرات تعييناتهم الجديدة.

وحسب مصدر آخر أن المديرية الإقليمية في ظل هذا الإجراء غير المحسوب العواقب التربوية سيعقد من فرص نجاح الدخول المدرسي الحالي، إذا علمنا أن الثانوية المرجعية تعرف خصاصا فعليا يقدر ب19 أستاذ في مختلف التخصصات.

و أكد نفس المصدر أن أحد برلمانيي الإقليم تفاعل مع هذه الواقعة وبادر إلى الاتصال بالأكاديمية كخطوة أولى، بدون أن يتلقى جوابا وحلا مقنعا لما يمكن أن يحدثه هذا الإجراء من ارتباك تربوي، وكخطوة ثانية بالكاتب العام للوزارة، هذا الأخير الذي دعاه للاتصال بالوزير، كما أنه اتصل بمدير ديوان الوزير وأبلغه عن الأمر مذكره بأن ما قيل للوزير في الأسبوع الأخير من شهر غشت 2017 بان الأمور عادية بجهة سوس ماسة عار من الصحة، ملتمسا التدخل للحيلولة دون فشل الدخول المدرسي الحالي بالإقليم، الذي اعتاد أن يكون ناجحا رغم الاكراهات والمعيقات.

وتسائل مصدر عن مصلحة من إفشال الدخول المدرسي الحالي بتارودانت، وهل مازالت الضغينة تحاصر نجاح تدبير الموارد البشرية بالإقليم؟

جلولي سوسي

 

 

عن atrab

شاهد أيضاً

IMG-20171208-WA0002[1]

ترامواي الدار البيضاء : إزدحام على مسار محطة عين الذئاب يؤدي الى ايقافه من طرف المواطنين

  بالدار البيضاء حوالي الساعة 8 من صباح اليوم الجمعة تم ايقاف سير الترامواي من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *