أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / جمهورية إفريقيا الوسطى تندد بمناورات “الأطراف” المعرقلة لتسوية قضية الصحراء المغربية

جمهورية إفريقيا الوسطى تندد بمناورات “الأطراف” المعرقلة لتسوية قضية الصحراء المغربية

files

 

نددت جمهورية إفريقيا الوسطى، أمس الجمعة، أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، بمناورات “الأطراف الأخرى” التي عرقلت حتى الآن التوصل الى حل نهائي لقضية الصحراء.

وقالت السفيرة الممثلة الدائمة لجمهورية إفريقيا الوسطى لدى الامم المتحدة، السيدة أمبروزين كبونغو، “كل الخطط المقترحة لتسوية هذا النزاع باءت بالفشل جراء مناورات وعراقيل وانحرافات الأطراف الأخرى”، مضيفة أن هذا الوضع دفع مجلس الامن إلى الدعوة منذ 2004 إلى التفاوض من أجل حل سياسي مقبول من لدن الأطراف باعتباره السبيل الوحيد لحل النزاع حول الصحراء.

وأكدت في هذا الاطار، أن جمهورية افريقيا الوسطى “تنوه بجهود المغرب التي وصفها مجلس الامن منذ 2007، بالجدية وذات المصداقية، والتي تتعلق بمقترح الحكم الذاتي في الصحراء”.

وسجلت كبونغو أن بلادها تعتبر أن إيجاد حل لهذا النزاع الذي عمر طويلا، وكذا تعزيز التعاون بين البلدان المغاربية “سيسهم في الاستقرار والأمن بمنطقة الساحل وعلى صعيد القارة الإفريقية”.

وأبرزت أن المعطيات التاريخية، تؤكد أن الصحراء تشكل ” امتدادا للتراب المغربي”، مشيرة الى الاتفاقيات الدولية حول الصحراء ” ومن بينها اتفاقية مدريد التي تكرس مغربية الصحراء”.

من جهة أخرى، نوهت الديلوماسية الافريقية ب”الاستثمارت الكبيرة” التي يقوم بها المغرب من أجل تأهيل المنطقة، وبتنظيم الانتخابات التشريعية والجماعية بهذه الاقاليم “والتي وصفت من قبل الملاحظين الدوليين بالحرة والديمقراطية وذات المصداقية، حيث وضعت نساء ورجالا ينحدرون من المنطقة على رأس المؤسسات المنتخبة”.

وتنعقد أشغال اللجنة الرابعة للجمعية العامة للامم المتحدة في دورتها 72 ، بحضور عشرات الدبلوماسيين ورجال القانون، والاكاديميين، والنشطاء في مجال حقوق الانسان.

 

عن atrab

شاهد أيضاً

1

انعقاد اول مؤتمر اقتصادي وتجاري في إيطاليا حول افريقيا، والحقوقية بدران تدعو الحضور للاستثمار في المغرب.‎

بقلم:ذ. محمد بدران   في تعتيم اعلامي كما العادة وفي صمت ممنهج ليس وليد الساعة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *