أخبار عاجلة
الرئيسية / اعمدة الجسور / حول المصالحة بين الإدارة والمواطن

حول المصالحة بين الإدارة والمواطن

من الشعارات التي ترددت و لاكتها الألسن كثيرا ، نذكر شعار مصالحة الادارة مع المواطن وتقريب الادارة من المواطن والمفهوم الجديد للسلطة والإدارة المواطنة وهلم جرا من الشعارات المتداولة على الصعيدين الرسمي وغير الرسمي .
شخصيا حين ارتاد إدارة من إداراتنا المغربية ، أو تدفعني الضرورة إلى طرق باب إدارة تابعة لقطاع من القطاعات للحصول على وثيقة إدارية أو الاستفادة من خدمة معينة ، ألاحظ أن دار لقمان لازالت على حالها وأن الإدارة المغربية لا زالت غارقة في اختلالاتها .
ـ فهناك البيروقراطية والتعقيدات المسطرية وارهاق المواطن في ردهات الإدارة ؛
ـ وهناك الانتظارية القاتلة للحصول على الوثائق أو الاستفادة من خدمات إدارية ؛
ـ وهناك الرشوة التي لم تستطع الحملات التحسيسية الحد منها ؛
ـ وهناك الشطط في استعمال السلطة المتنامي رغم احداث المحاكم الإدارية وديوان المظالم ؛
ـ وهناك الجرجرة و”التسخسيخ” يبن الذهاب والاياب ؛
ـ وهناك الفظاظة والجفاء وضعف التواصل لدى البعض .
باختصار، وانطلاقا من مشاهدات المواطن البسيط ، فإن الإدارة المغربية لازالت تعاني من اختلالات كبرى ، وأن أغلب هده الاختلالات يمكن تجاوزها لكونها غير مكلفة على المستوى المالي ، بل تقتضي فقط توفر الإرادة الجماعية أفقيا وعموديا لإحداث التغيير المأمول.

الصديق كبوري

عن atrab

شاهد أيضاً

اسماعيل الحلوتي

من حسنات حملة المقاطعة..

بصرف النظر عمن يكون خلف حملة مقاطعة منتجات استهلاكية لثلاث شركات كبرى، تهم حليب “سانطرال” …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *