أخبار عاجلة
الرئيسية / محليات / بديعة الفلالي عن حزب الاصالة والمعاصرة توجه سؤال إلى السيد وزير الداخلية في شأن النقل الحضري بمدينة وجدة‎

بديعة الفلالي عن حزب الاصالة والمعاصرة توجه سؤال إلى السيد وزير الداخلية في شأن النقل الحضري بمدينة وجدة‎

18457104-22611760

النائبة البرلمانية

 بديعة الفيلالي

 الموضوع: في شأن النقل الحضري بمدينة وجدة

 

السيد الوزير المحترم لقد عرف قطاع النقل الحضري بمدينة وجدة عدة مشاكل وإكراهات عانى منها المواطنون على اختلاف مشاربهم وخاصة الطلبة منهم وذووا الاحتياجات الخاصة، تمثلت أساسا في إهتراء أسطول النقل الحضري وقلة عدد الحافلات بالنظر إلى حجم الساكنة، وعدم تغطية جميع الخطوط التي تربط مختلف الأحياء بوسط المدينة،الشيء الذي جعل جماعة وجدة تفكر في إيجاد الحلول الملائمة لهذه المعضلة خاصة مع تنامي الاحتجاجات اليومية وضرورة التفكير الجاد في الموضوع خصوصا مع اقتراب انتهاء العقد الذي يربطها بالشركة المفوض لها قطاع النقل الحضري مما جعلها تطلق طلبات عروض أمام الشركات التي سيعهد لها تدبير هذا القطاع، الشيء الذي حصل مع شركة جديدة بدفتر تحملات مسطر بعناية فائقة من طرف الجماعة، مما جعل الساكنة تستبشر خيرا بهذا المولود الجديد الذي جاء ليخفف من معاناتها كونه فرصة لجعل مدينة وجدة في مصاف المدن الراقية والرائدة في مجال النقل الحضري وهو ما لم يتأت وبالتالي تبخرت أحلام المواطنين في هذا الملف الحساس، حيث تفاقمت الاحتجاجات في أوساط الطلبة والمستخدمين أدت في العديد من الأحيان إلى اعتراض سبيل الحافلات بسبب عدم رضاهم على وضعيتها وتدني مستوى الخدمات التي تقدمها، لتطفو على السطح مجموعة من المشاكل أهمها عدم تشكيل لجنة لاستقبال الحافلات التي لم يتعد عددها 16 حافلة عوض 70 خلال ساعة الاستقبال من أجل الاطلاع على المعايير والمواصفات المتفق عليها بدفتر التحملات. للإشارة ورغم مرور سنة على بدء عمل الشركة ولحد الساعة لم يتم تشغيل عدد الحافلات الذي التزمت به الشركة في دفتر التحملات، خاصة وأن ملحق الاتفاقية ينص بشكل صريح على أن أسطول بداية الاستقبال هو 70 حافلة (Le  parc de démarrage) بالإضافة إلى عدم استغلال الخطوط المنصوص عليها في الاتفاقية علما أنها تمر بشوارع رئيسية بالمدينة وتتوفر على بنية تحتية جيدة، دون وجود أي مبرر أو قيد منصوص عليه في العقد لعدم استغلالها وكذا عدم احترام مسارات الخطوط التي كانت تستغلها حافلات الشرق والمنصوص عليها في الاتفاقية والملحقات، دون إغفال عدم احترام العدد الكافي لمخابئ انتظار الحافلات المنصوص عليها كذلك في العقد الذي ينظم الاتفاقية وملحقاتها طبقا للظهير الشريف رقم 1.06.15 الصادر في 15 محرم 1427 ( 14 فبراير 2006) القاضي بتنفيذ القانون رقم 54.05 المتعلق بالتدبير المفوض للمرافق العامة وخاصة المادة 12 من هذا القانون.

ومن جهة أخرى، نخبركم السيد الوزير المحترم أن الاتفاقية تنص على تقديم إتاوة خاصة باستغلال الخطوط تقدر ب 30.000 درهم للخط الواحد فما هو مصير هذه المداخيل في ظل عدم استغلال الشركة لمجموعة من الخطوط المنصوص عليها في العقد دون مبرر ؟؟

ولا يخفى عليكم السيد الوزير أن برنامج الاستثمار التعاقدي يعد من أهم ركائز فوز الشركة بالصفقة إذ عليها احترامه طبقا لجدولة زمنية تقتضي احترام البرنامج، وعموما لم تقم الشركة باحترامه في السنة الأولى، الشيء الذي أفرغ مبدأ التنافسية الشريفة مع باقي الشركات من محتواها كما أن جماعة وجدة لم تقم بتطبيق العقوبات المالية المنصوص عليها في العقد الناتجة عن عدم التزام الشركة المفوض إليها بنود هذا العقد، علما أنها تعتبر مداخيل مالية مهمة تستفيد منها مالية الجماعة.

لأجل هذا كله نسائلكم السيد الوزير المحترم عن الإجراءات التي ستتخذونها من أجل الوقوف على تفاصيل وحيثيات هذا الملف الشائك وما هي الحلول التي ستتفضلون بتقديمها من أجل تحسين وضعية النقل الحضري بوجدة في ظل عدم احترام مواد دفتر التحملات.

وفي الأخير سيدي الوزير المحترم، تقبلوا فائق الاحترام والتقدير.

 

بديعة الفيلالي عضو فريق حزب الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب

عن atrab

شاهد أيضاً

logo-mjs-maroc

مديرة الشبيبة والرياضة لجهة الشرق في ضيافة الشرطة القضائية بوجدة..

واخيرا وصل مسلسل نشر غسيل فضائح مديرية الشبيبة والرياضة إلى القضاء باستدعاء مخرج مناظرات اليوتوب …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *