أخبار عاجلة
الرئيسية / حوادث / هذا ما طالبت به النيابة العامة في حق “مافيوزي” أذاب مغربياً في “لاسيد”

هذا ما طالبت به النيابة العامة في حق “مافيوزي” أذاب مغربياً في “لاسيد”

image-2-474x340

طالب النائب العام بمحكمة مدينة ليتشي جنوبي إيطاليا، في جلسة محاكمة أمس الجمعة، بالحكم على المافيوزي “ماركو باربا”، بأقصى عقوبة ينص عليها القانون الجنائي الإيطالي، وهي السجن المؤبد، وذلك لمسؤوليته عن تصفية مهاجر مغربي بطريقة بشعة.
واعترف “ماركو باربا” أحد زعماء المافيا الإيطالية والملقب باسم “تانّاتو”، في جلسات سابقة، بكونه المسؤول عن جريمة قتل وإخفاء جثة المواطن المغربي  الذي يدعى “خالد لغريدي” و يبلغ من العمر 41 عاماً.
وزاد باربا في معرض اعترافاته أنه لم يتقبل أبداً أن ترتبط ابنته، البالغة من العمر 23 سنة، بالبائع المتجول المغربي، لذلك قام بتصفيته. وقال إنه قام برد فعله بسبب “الغيرة” بعد دخول ابنته في علاقة غرامية مع الشاب المغربي وليس لسبب آخر.

ويقبع “باربا” بالسجن بمدينة ليتشي بسبب إدانته في قضايا أخرى، رغم أنه كان إلى وقت قريب أحد المتعاونين مع العدالة الإيطالية، بعد أن عبر عن “ندمه” عن ماضيه الإجرامي، لكنه عاد لِيهدد أحد المرشحين في الإنتخابات البلدية المحلية وبعث له برسالة مرفوقة برصاصات لثنيه عن الترشح، وتمكن الأمن من الوصول إلى هويته واعتقاله مجددا.

وكانت “روزالبا” ابنة زعيم “كوزا نوسترا” المتهم بقتل المغربي، هي التي أخبرت الأمن، شهر فبراير الماضي، بمسؤولية والدها عن قتله بعد “صحوة ضميرها”، ودلّت الشرطة عن المكان الذي توجد فيه الجثة، والتي خبأها في برميل بعد أن أذاب أجزاء منها بواسطة سائل “لاسيد” وصبّ عليها الخرسانة، ثم رماها في منطقة خلاء.

واختفى المغربي عن الأنظار منذ شهر يونيو من سنة 2016، وكانت عائلته قد أبلغت الأمن عن اختفائه.

واستعمل “باربا” حبلاً لشنق ضحيته، بحسب رواية ابنته، وعندما أجهز عليه أفرغ على جسده ووجهه قنينات من محلول “لاسيد” الحارق لطمس معالم جريمته، وعندما عثر الأمن على جثته تطلب إخراجها تدخل رجال الإطفاء بواسطة آليات للحفر وكسر الخرسانة لتخليص ما تبقى من جثته مما علق بها.

عن atrab

شاهد أيضاً

2201412111541-474x340

انتحار أصغر جندي بريطاني شارك في غزو العراق

قالت صحيفة “تيلغراف” البريطانية، إن أصغر جندي شارك في حرب العراق أقدم على الانتحار. وأوضحت …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *