أخبار عاجلة
الرئيسية / رياضة / مسبح 16 غشت بلازاري بوجدة , : لا سلطة فوق سلطة عون الحراسة ??? مديرية المالية تدقق في قانونية الانخراطات والعون يحتج…

مسبح 16 غشت بلازاري بوجدة , : لا سلطة فوق سلطة عون الحراسة ??? مديرية المالية تدقق في قانونية الانخراطات والعون يحتج…

         

 1470299_1884733021667417_1626710026_n

المكان : مسبح 16 غشت بلازاري بوجدة .

الزمان  : يوم السبت 07/08/2018 حوالي الساعة الثانية والربع بعد الزوال

الوقائع : بينما كانت الموظفة المكلفة  بالمالية والحسابات للمسبح تقوم بتدقيق هويات الراغبين في السباحة والتاكد من انخراطهم القانوني في اطار مدراس السباحة التابعة للشبيبة والرياضة تحت طائلة منع كل من لم يثبت انخراطه والذي طال في حينه مجموعة من المرتفقين , تحركت من داخل المسبح وبسرعة فائقة لغة الهاتف (المدير التقني للسباحة  ) ليحل على الفور العون المكلف بالحراسة ويحتج بقوة وبثقة في النفس ,على التدقيق والتتبع الذي تباشره المسؤولة المالية معتبرا ذلك مخالفا “للقانون” وتدخلا سافرا في اختصاصه لاجئا في ذات الوقت إلى تصوير عملية التدقيق بهاتفه النقال ليختتم احتجاجه بفتح البوابة الداخلية للمسبح على مصراعيها لعموم المتواجدين بها مع ما صاحب ذلك من صخب وهرج, في حين تحكمت المسؤولة المالية للمسبح في ردود فعلها تجاه هذا التدخل وكتمت غيظها وتذمرها من الحاصل والتحقت بمكتبها وهي تجتر مرارة الإحباط

التحليل : الولوج الى المسبح والاستفادة من خدماته مسموح به للعموم شريطة التقيد بواجب الانخراط والتامين وبما تقتضيه القوانين الجاري بها العمل سواء بالنسبة لمنخرطي جمعيات السباحة أو منخرطي مدارس السباحة التابعة للشبيبة والرياضة او باقي فئات المواطنين من الذكور والإناث وعملية الافتحاص والتأكد من قانونية الانخراط من عدمه في اطار عمليات تفتيش روتينية او مباغتة أمر محمود وجاري به العمل في كل القطاعات سعيا الى ضمان تدبير حسن وحكامة جيدة للمرفق موضوع التدقيق ودرءا لكل انزلاق أو تجاوزات قد يترتب عنها تسيب بل وفواجع من قبيل الغرق او حوادث في حال عدم التامين.وعون الحراسة يفترض ان يعمل تحت امرة مسؤولة المسبح وان يتقيد بتوجيهاتها لان مهمته في الأصل هي الحراسة والسماح بالولوج الى المسبح فقط للمنخرطين الفعليين وما عدا ذلك يعد تجاوزا وتطاولا على اختصاصات موظفي الشبيبة والرياضة والأمر ينسحب كذلك على مدربي السباحة الذين تنحصر مهامهم في تلقين وتعليم السباحة للمرتفقين وليس التدخل في الشأن الإداري او المالي للمسبح ما داموا يتقاضون أجرا عن مهامهم الفنية او التقنية..

التعليل : ان مواجهة واحتجاج عون الحراسة لمسؤولة المسبح وهي تقوم بتدقيق قانونية الانخراط لم يكن ليحدث لو لم تكن له مظلات واقية من داخل مديرية الشبيبة والرياضة ومستفيدون كثر من هكذا واقع حيث تختلط كل الأوراق ويستحيل معها تخليق المرفق وضبط ماليته ,فعون الحراسة او غيره من المتجاوزين لاختصاصاتهم , انما يستمدون قوتهم وسلطتهم من سلطة صقور مديرية الشبيبة والرياضة الذين يخيطون القرارات على قياس المصالح والمنافع ووفق بوصلة النفع الشخصي الذي لا يستثني الشاردة والواردة ويأتي على الأخضر واليابس …

الاستنتاج : النازلة بكل تفاصيلها تؤكد التسيب الذي يستشري بهذا المرفق الخدماتي الاجتماعي والذي تختمر في جنباته جينات مسرطنة ليس لها من دواء إلا الاجتثاث والبتر والسيدة المديرة الجهوية للقطاع مطلوب منها التدخل الحازم لتثبيت صلاحيات المديرة المالية للمسبح ووقف مختلف التجاوزات أيا كان مصدرها وأيا كان بطلها…

 

عن atrab

شاهد أيضاً

الصين-474x340

المغرب يشارك في الاجتماع الوزاري الثامن للتعاون العربي الصيني وعينه على السياح والاستثمارات

 يرتقب أن يشارك ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، في الاجتماع الوزاري الثامن لمنتدى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *